قصة عن آفة من آفات اللسان الكذب أو النميمة أو الغيبة

السؤال

قصة عن آفة من آفات اللسان الكذب او النميمة او الغيبة بين الناس

بانتظار الحل 0
منوعات ضيف 6 شهور 1 اجابة 216 مشاهدات

اجابة ( 1 )

  1. يحكى انه كان هناك بائع للبرتقال يجلس بجانب الطريق ويبيع الناس من ما معه من ثمار، ومرت من جانبه امراة عجوز تسال ان كانت هذه الثمار حامضة ام لا، فظن البائع ان العجوز لا تأكل البرتقال الحامض فقال لها : لا ياسيدتي انه حلو كم يلزمك، فقال له العجوز لا اريد فانا ارغب ان اشتري البرتقال الحامض لزوجة ابني الحامل فهي تحب اكل الحامض، وهكذا خسر البائع هذه الصفقة ولم يتعلم الدرس.

    وبعد يومين اقتربت منه امراة حامل تساله هل هذا البرتقال حامض، تذكر البائع كلام العجوز فورا وظن ان السيدة الحامل تريد الحامض ، فقال لها نعم انه حامض كم تريدين، فاجابت انها لا تريد شيئا منه وقد ارسلتها ام زوجي لاشتري لها برتقالا حلوا، واخبرتني انه يوجد لديك فجئت اشتري منك حينها فهم البائع ان هذه هي زوجة ابن العجوز وخسر هذه البيعة بسبب انه كذاب .

اضف اجابة

تصفح